مسلسل Sweet Home والتجسيد الحيّ لعالم ألعاب رعب عبقرية!

 مسلسل Sweet Home والتجسيد الحيّ لعالم ألعاب رعب عبقرية!

مسلسل Sweet Home هو واحد من أشهر المسلسلات على شبكة نيتفليكس لعام 2020 بشكلٍ عام. إنه المسلسل المأخوذ عن مانهوا كورية تحمل نفس الاسم، وحققت نجاحًا مبهرًا، وانتهت في حوالي 140 فصلًا بالتمام والكمال. والمانهوا هي مثل الكوميكس الأمريكية والمانجا اليابانية، إلا أنها ملونة وتقرأ بالطول، وليس بالعرض.

إنها القصة التي تتحدث عن محاولة النجاة في عالمٍ لا يتقبلك، ولا يريد أن يتعب نفسه حتى في محاولة فهمك. مدفوعًا بالخوف من المجهول، ومغموسًا في الكراهية من منبت الشعر وحتى أخمص القدم. إنها الحياة التي لا يريد أحد أن يعيشها أبدًا، لكن على أي حال يجد نفسه فيها بشكلٍ أو بآخر. والآن عليه التعامل مع ما يحدث حوله لكي ينجو، فقط لكي ينجو.

لكن لماذا هذا المسلسل بالتحديد هو الأقرب إلى صناعة الألعاب منه إلى صناعة التلفاز؟ وما العوامل التي ستجعله (إذا تم تحويله للعبة فيديو) قاضيًا على عشرات العشرات من ألعاب الرعب، وعلى رأسها سلسلة Resident Evil الشهيرة؟ هذا ما سنعرفه اليوم في حارس الألعاب يا أعزائي!

قبل البدء يطلب منك حارس الألعاب – Gaming Custodian جلب مشروبك المفضل لقراءة سلسة وممتعة

قصة مسلسل Sweet Home الأشهر على نيتفليكس

القصة بالكامل تدور رحاها في العالم المعاصر، لكن بشكلٍ ما نرى أنفسنا في الحياة الديستوبية التي لا نريد ننظر لكونها حقيقة مؤكدة بيننا هذه الأيام. البنايات متهاوية تمامًا، البيئة لا أحد يهتم بها، والبشر متعفنون حتى النخاع. الرؤية الإخراجية تسلط الضوء على العالم المأساوي والمدفوع بالعدمة واللامبالاة بشكلٍ عام. وهذا بالرغم من كونه عالمنا المعاصر فعلًا، لكن السباق التكنولوجي يُعمينا عن رؤية الواقع.

قصة مسلسل Sweet Home - لعبة مسلسل Sweet Home
بطل مسلسل Sweet Home في مشهد ترقب.

تبدأ القصة مع الفتى الشاب الذي توفيت عائلته للتوّ، والآن عليه الانتقال إلى إحدى بنايات (المجتمع الأخضر) في كوريا. وهذا ليكون ساكنًا في شقة صغيرة بإيجار زهيد، وليس معه إلا حاسوبه الصغير الذي يلعب عليه ألعاب الشوتر باستمرار. كل هذا بهدف القضاء على الوقت، ومنع نفسه من الانتحار.

لكن في أحد الأيام تبدأ قصة مسلسل Sweet Home بانقلاب الحياة رأسًا على عقب فور ظهور وحوش غريبة اجتاحت البلاد كلها فجأة. وهنا تم فرض حالة الطوارئ على كل مقاطعات كوريا، وأمسك الجيش زمام الأمور. وفي هذا الوقت بدأت أعراض التحول تظهر على البطل، والآن عليه النجاة في البناية المغلقة وسط ناس يعتقدون أنه سيفتك بهم في أي وقت.

فهل سيتعامل معهم بطريقة جيدة؟ أم سيُطرد ليكون منبوذًا؟

لماذا مسلسل Sweet Home مادة خصبة لألعاب الفيديو؟!

الوحوش بالطبع!

لا يوجد عنصر أقوى في مسلسل Sweet Home من الوحوش، فالتجسيد البصري والتشريحي هنا مبهر للغاية فعلًا. وكل شيء مصنوع على درجة عالية من الاحترافية فعلًا. تتنوع الوحوش بين البسيطة، المعقدة، الصغيرة، الكبيرة، وكل شيء يخطر في بالك تقريبًا. كما أنها متنوعة من حيث القدرات الجسدية والتأثيرات أيضًا. وردود أفعالها غير متوقعة نظرًا لعدم توافقها مع البنية التشريحية من جهة، وعدم إظهارها لأي نوايا واضحة من جهة أخرى.

وحوش مسلسل Sweet Home - لعبة مسلسل Sweet Home
وحوش مسلسل Sweet Home أهمها وأبرزها.

عند النظر جيدًا للبنيات التشريحية لوحوش مسلسل Sweet Home سنجد – وبدون شك في الواقع – أن المرجع الفني لها كان أعمال ألعاب الفيديو الشهيرة مثل Resident Evil بالطبع. لكن مع الاستمرار في المشاهدة، يتضح أن المرجع الفعلي هو وحوش The Last of Us، خصوصًا أنها في اللعبة مصابة بفيروس جعلها هكذا. وفي المسلسل الأمر أشبه بشيء أقرب للعدوى، إلا أنه ليس معديًا فعلًا.

البطل يشبهنا!

في عالم ألعاب الفيديو، دائمًا ما تكون الألعاب القوية هي التي يستطيع اللاعب أن يجد نفسه فيها بشكلٍ أو بآخر. بيني وبينكم، نحن معظمنا شباب، ومعظمنا لم يدخل معترك الحياة الواقعية بعد بالقدر المطلوب. وفي الأغلب ما يعاملنا الأهل معاملة سيئة، وكأننا أطفال لا يستطيعون تحمل المسؤولية بعد. ولذلك من المؤكد أننا سنتعاطف مع شخصية تشبهنا، وهذه هي شخصية بطل مسلسل Sweet Home بلا شك.

بطل مسلسل Sweet Home - لعبة مسلسل Sweet Home
بطل مسلسل Sweet Home في مشهد تأمل.

البطل شاب منبوذ مجتمعيًّا، مكروه من أهله قبل أن يفارقوا الحياة، وحيد تمامًا. زحياته كلها في ألعاب الفيديو والشات أونلاين، يأكل المعكرونة سريعة التحضير على الدوام. أجل، حياته بائسة إلى أقصى حد، مثلنا بالضبط!

اقرأ أيضًا: إليكم 5 أنميات كفيلة بملء فراغ هذه الأيام !

لذلك إذا تم تحويل هذه القصة إلى لعبة فيديو عملاقة فعلًا بميزانية ضخمة، سنجد شخصية مثيرة للإعجاب تمامًا، وهذا لكونها تمثلنا، تمثل ضعفنا وعدم قدرتنا على مواجهة الحياة بعد، مختبئين في غرفنا الصغيرة، محاولين تحاشي العالم القاسي من حولنا.

إمكانية إضافية عناصر RPG

ألعاب تقمصّ الأدوار هي الأشهر على ساحة ألعاب الفيديو بشكلٍ عام، ولما لا وأشهر لعبة في التاريخ هي The Witcher 3 وهي لعبة RPG فعلًا؟ أجل، الأمر واضح، الجمهور يحب ألعاب تقمص الأدوار جدًا.

بطل مسلسل Sweet Home - لعبة مسلسل Sweet Home
بطل مسلسل Sweet Home في مشهد تحول.

عند تحويل مسلسل Sweet Home إلى لعبة فيديو، سيكون الأمر جبّارًا بحق. تخيل يا عزيزي القارئ أنك الآن بطل الأحداث، الحياة من حولك تتهاوى، الناس يكرهونك لأنك على وشك أن تصبح وحشًا، وفي نفس الوقت لا تستطيع أن تفعل أي شيء لأنك خجول، وفي وسط كل هذا تُعطيك اللعبة مجموعة مهولة من الخيارات التي – مع الوقت – ستجدد مصيرك ومصير من حولك.

هل سترفض مساعدة الآخرين؟ هل ستوافق؟ وإذا وافقت، هل سيقدرون تعبك ومعاناتك؟ أم سيتركونك لتموت في النهاية؟

القصة مليئة بالمنعطفات التي تجعل وجود خيارات لعب أمرًا لا مفر منه، وأمرًا لن يجعل اللعبة تجربة فريدة فقط، بل أيضًا واحدة من أقوى التجارب في عالم ألعاب الفيديو بشكلٍ عام. وهذا بالطبع بفضل الموسيقى التصويرية التي إذا تم أخذها من المسلسل ووضعها في اللعبة ودعمها بعرض تشويقي قوي، لن يلاحق الاستوديو المطور على طلبات الشراء المسبق فعلًا!

بدائل لعبة سايبر بانك - cyberpunk 2077

ختام القول

والآن يا عزيزي، هل شجعناك بعض الشيء على مشاهدة المسلسل على نيتفليكس؟ أم أنك متردد حتى الآن؟

على الأقل، نحن في حارس الألعاب متأكدون تمامًا أن القصة سوف تُحول للعبة فيديو عاجلًا أم آجلًا، ونطمح فعلًا بأن تكون اللعبة AAA ذات ميزانية ضخمة وفريق عمل كبير، وهذا لكون القصة لا تستحق إلا هذا القدر من التفاني والاهتمام.

هل أحببتم ما قدمناه في حارس الألعاب Gaming Custodian اليوم؟ شاركونا آرائكم بالتعليقات، ولا تنسوا الاشتراك في حسابنا على تويتر وصفحتنا على فيسبوك لمتابعة كل جديد.

لا تفوت التالي!

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

النسخ مغلق.